توسيع دائرة المساهمين والمساهمة بالجمعية

الريادة في إدارة مشاريع الإسكان التعاونية الناجحة في مدينة الرياض

دعم المجمعات السكنية الاقتصادية النموذجية

معا للإسهام في تخفيض قيمة التملك للمساكن للشباب السعودي والطبقة الوسطى

عن الجمعية

رؤيتنا

توسيع دائرة المساهمين والمساهمة بالجمعية، وأن تكون الجمعية المرجعية الأولى والرائدة في شؤون الإسكان التعاوني بالمملكة إضافة إلى تحقيق حلول سكنية بأسعار معقولة ملموسة

رسالتنا

معا للإسهام في تخفيض قيمة التملك للمساكن للشباب السعودي والطبقة الوسطى، دعم المجمعات السكنية الاقتصادية النموذجية إضافة تطوير النشاط الإسكاني بالمملكة

أهدافنا

إنشاء المجمعات السكنية من أجل تخفيض تكلفة تملك المسكن العائلي، تقديم مساكن لذوي الدخل المنخفض بأسعار تنافسية إضافة إلى تحسين وجودة ونوعية البناء للمجمعات السكنية بتكاليف منخفضة.

من نحن

الجمعية التعاونية للاسكان بالرياض

تأتي أهمية تأسيس هذه الجمعية من أهمية الإسكان في عملية التنمية الاقتصادية بصفة عامة، ومدى حاجة الأعضاء لوجود جمعية تعاونية توفر لهم المسكن، وبالتالي كان من المهم إقامة جمعية تعاونية تسهم في تقديم الخدمات الإسكانية لمختلف شرائح المجتمع بأسعار مناسبة وجودة عالية، بالإضافة إلى مجموعة من النتائج الاقتصادية الايجابية على مستوى المجتمع وعلى المستوى الوطني...

تعرف أكثر

كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسعدني أصالة عن نفسي ونيابة عن إخواني أعضاء مجلس الإدارة وجميع المساهمين بالجمعية أن نتقدم بالشكر والتقدير لسيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولاة الأمر جميعاً، لما يقدمونه من جهود وبذل وعطاء ومساعيهم في الحفاظ على هذا الوطن ومكتسباته ومكانته بين الأمم، وعلى رسالته السامية المستمدة من قيم الإسلام السمحة ولرؤيتهم للمستقبل، وكشفاً للتحديات التي تواجه المملكة وكيفية التعامل معها بما يضمن سلامة الوطن ومقدراته ورفاهية مواطنيه والمقيمين على أرضه وسلامتهم.

كما نتقدم بالشكر والعرفان لصاحب المعالي وزير الشؤون الاجتماعية على الدعم والمساندة التي يقدمها لتفعيل نشاط الجمعيات التعاونية ومثله الشكر والعرفان موصول لصاحب المعالي وزير الإسكان على الجهود المبذولة والدعم المقدم لمنتجات الإسكان والمؤسسات العاملة في مجال الإسكان ولا سيما الجمعية التعاونية للإسكان، وكآفة المواطنين في سبيل تحقيق الراحة والاستقرار والأمن والمأوى لهم.وأن جمعية الإسكان التعاونية أنشئت من أجل توفير المسكن الصالح الذي يكفل لكل مواطن سعودي أن يقتنيه ونسعى لتحقيق هدفنا بأن يكون لكل مواطن سعودي سكن يؤويه وظل يحميه.

ونسأل الله تعالى التوفيق لتحقيق غايتنا وأهدافنا وأن يوفقنا لما يحب ويرضى..


رئيس مجلس إدارة الجمعية
د. عبدالله بن جلوي الشدادي

عن الإسكان

أن مشكلة السكن وتوفيره بصورة مثالية من المشاكل الحادة التي تواجه المواطن السعودي اليوم لما لها من آثار اقتصادية واجتماعية واسعة.

وأن حل مشكلة الإسكان في المملكة يأتي في مقدمة أهداف العمل الوطني، وذلك علي الرغم من الجهود المتتابعة التي بذلت لمواجهتها، ومازالت هذه المشكلة تلقي بظلالها علي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والنفسية لفئات كثيرة من السعوديين وخاصة الشباب الذين يتطلعون إلي تكوين أسر جديدة.

وقضية الإسكان رغم شدة حدتها في الرياض إلا أنها أصبحت أزمة كبيرة في كل أرجاء المملكة ، ولقد وصلت أسعار شراء و إيجارات المساكن في المدن والمحافظات الكبيرة إلي أرقام خيالية لا تقوى عليها إلا شريحة ضيقة من المجتمع .

لقد أثبتت التجربة العالمية علي امتداد خريطة العالم أن التنظيمات التعاونية المتخصصة في الإسكان. كانت ومازالت الطريق إلي الحل الصحيح لازمة الإسكان، وخاصة في كل دول أوروبا بعد الدمار الذي أحدثته الحرب العالمية الثانية .

الإسكان التعاوني هو الحل الحاسم والجذري لأزمة الإسكان في المملكة ولا بديل إلا بتوفير كل المقومات والظروف للمشاركة التعاونية الجادة في تنفيذ الخطة القومية للإسكان.

والإسكان التعاوني أسلوب ناجح يهدف إلي توفير المساكن للمواطنين بأقل التكاليف، وتكوين مجتمعات تعاونية متكاملة مزودة بوسائل الخدمة العامة اللازمة لمعيشة هذا المجتمع معيشة كريمة، بحيث تصبح الأسرة هي الخلية الأولي في المجتمع وحدة صالحة منتجة تعمل علي تحقيق الأهداف المشتركة.